تحت مصطلح نقل أو تحويل الأعصاب خارج الضفيرة العضدية يمكن للمرء أن يفهم أن الأعصاب المستخدمة في إصلاح عيوب وإصابات الضفيرة العضدية (شبكة الأعصاب المغذية للرأس و العنق و الذراع) تقع خارج الضفيرة تشريحيا, و تستخدم الجراحة المجهرية لترميم الأعصاب المصابة بأعصاب سليمة, ويتم وصل هذه الأعصاب بواسطة طعوم عصبية بواسطة قطعة عصبية من العصب الربلي, من الأمثلة الكلاسيكية لنقل الأعصاب من خارج الضفيرة هو نقل الأعصاب بين الأضلاع لتعصيب العضلة ذات الرأسين عند إصابتها لعويض حركة ثني مفصل المرفق, يتم خياطة العصب الوربي المأخوذ من خارج الضفيرة العضدية بالعضلة ثنائية الرؤوس (المعصبة أصلا من العصب العضلي الجلدي), في هذه الحالة لا تستخدم جميع الأعصاب الوربية فقط ثلاثة أو أربعة, و بالتالي لا تتأثر وطيفتها الأساسية, و هكذا تقدم الجراحة التجميلية حلولا جراحة مقدمة لإستعادة ثني المرفق بعد إصابة الضفيرة العضدية.
كمثال آخر يمكن نقل عصب من أعصاب العنق لاستخدامها, مثال العصب الللاحق المعصب للعضلة شبه المنحرفة, يتألف هذا العصب من حزمتين, يمكننا استعمال أحدهما مع الإبقاء على وظيفة رفع الكتف باتجاه الأذن بواسطة العصب فوق الكتف, و هكذا يكننا ترميم و إعادة الوظيفة و الثبات لمفصل الكتف, و يقع العصب اللاحق كعصب مانح خارج الضفيرة العضدية.

This post is also available in: German, English, Russian

بريد مشاركات البروفسور سينيس

Social Media Icons Powered by Acurax Website Designing Company