غالباً ماتؤدي زيادة الوزن ثم إنقاصه أو حالات الحمل لدى النساء أو حالات ضعف الأنسجة الوراثية لتهدل الجلد و الأنسجة الدهنية في منطقة البطن وحولها, يمكن أن يكون من الأفضل في هذه الحالات شد جلد البطن, حيث يتم استئصال النسج الزائدة جراحياً و شدها حتى منطقة العانة ثم إعادة تموضع السرة, بهذه الطريقة يتمكن الجراح من شد جلد البطن بالكامل بشكل تختفي الندبات الناتجة عن عملية الشد أعلى منطقة العانة تحت ما يسمى خط البكيني أو مطاط الثياب الداخلية.

This post is also available in: German, English, Russian, Greek

بريد مشاركات البروفسور سينيس

Social Media Icons Powered by Acurax Website Redesign Experts