عبر موقعه المركزي في الوجه يستطيع الأنف أن يقدم أهم تعبيرات الإنسان و إيحاء شخصيته، مما يمنح الوجه جمالية و هدوءاً و تناغماً; مقابل ذلك يمكن لبعض التغييرات في شكل الأنف و النتوءات و التغيرات الشكلية في التناسب بين الأجزاء أن تعكس صورة عامة غير جميلة, في هذه الحالات الأخيرة يمكن التدخل جراحياً لتجميل الأنف و إكسابه شكلاً و تناسباً حسب رغبة و تصور المريض.
لا بد هنا طبعاً من تلائم الشكل الجديد للأنف بعد عملية التجميل مع كامل الوجه, و هذا ما يجب أن تتضمنه خطة العملية، إذ تلعب نوعية الجلد، و أبعاد الوجه المميزة،  الجنس (امرأة  أم رجل) دوراً في التخطيط  للعملية و في إعادة تشكيل الأنف الجديد في كلّ حالة على حدة.

This post is also available in: German, English, Russian, Greek

بريد مشاركات البروفسور سينيس

Animated Social Media Icons Powered by Acurax Wordpress Development Company