نحاول بواسطة هذه الإجراءات إعادة التشريح الطبيعي للضفيرة العضدية التي تنشأ من الثقوب بين الفقرية, و لأجل ذلك يتم تتبع شبكة الأعصاب من منشأها من النخاع الشوكي حتى العضلات التي تعصبها, و بذلك يتم تحديد مستوى الإصابة, سواء أكانت فوق الترقوة أو تحت الترقوة, في الإبط, في العضد أو في الذراع, يتم إجراء هذه العمليات بواسطة نظارات مكبرة أو تحت المجهر, و عندما يتم تحديد مكان الإصابة نقوم باستئصال الندبة الناتجة عنها.

عندما يصاب العصب يحاول الجسم إصلاح هذه الإصابة بنسيج ليفي ندبي, لكن هذه الندبة تعيق النقل العصبي بدل أن تعيد الوظيفة, و يعود ذلك لعدم قدرة الجسم على تجديد النسيج العصبي, هذه الندبة المعيقة للنقل العصبي يجب إزالتها جراحيا, و وضع طعم عصبي سليم ليعيد إمكانية نقل  السيالات العصبية في هذا العصب, عادة نستخدم في هذه الحالات جزء لا يتجاوز طولة 4 سم من العصب الربلي كطعم عصبي, و هو عصب حسي في الساق وتحديدا في منطقة الكعب الوحشي.

بعد استخدام العصب الربلي كطعم عصبي ينتج منطقة من الخدر في القسم الخارجي لأسفل الساق, لحسن الحظ هذا الإضطراب الحسي لا يدوم طويلا, فبعد سنة على الأكثر تنمو شبكة الأعصاب المجاورة للعصب الربلي في أسفل الساق و يعود الإحساس طبيعيا فيها, وعلى هذا الأساس يمكننا استخدام  القطعة العصبية  منه بالطول اللازم لترميم إصابات الضفيرة العضدية.

يمكن لكمية كبيرة من الطعوم العصبية أن تستحضر من العصب الربلي أن يستخدم (العصب الربلي عند الإنسان البالغ يبلغ طوله 180 سم يمكن استخدام 30 سم منه) وبالتالي يمكن الحصول منه على عدة قطع تستخدم في ترميم عدة إصابات في الضفيرة العضدية (يتم استخلاص العصب الربلي بشق جراحي صغير و بتقنية التنظير الجراحي بمنظار يدخل من هذا الشق وصولا للركبة), يتم استخدام الجراحة المجهرية لتحديد أماكن الإصابات في الضفيرة العضدية بشكل دقيق ومن ثم وصل قطع صغيرة من الطعم العصبي مكان الإصابات.

يمكننا إصلاح الأعصاب على مستوى الحزم العصبية, وبالتالي أدق الإصابات يمكن تحديدها و إصلاحها بطعوم عصبية.

عند قطع العصب عادة يعود و ينمو باتجاه العضلة  المتضررة  و التي قطع تعصيبها, و بالتالي تعود الحركة لها,  لكن نمو العصب بطيئ جدا, فهو ينمو بمعدل 1 مم في اليوم, أي في الإصابات العالية جدا يحتاج العصب المقطوع إلى سنتين ليصل للعضلة المنشودة, و تستعيد العضلة وظيفتها, لكن باستخدام الطعم العصبي تكون الأمور تحت السيطرة ونتجاوز هذه المشكلة, و على المرضى  مراجعة عيادتنا لجراحة التجميل و الترميم وجراحة اليد في برلين بشكل منتظم.

الشكل: عيب في الضفيرة العضدية بمستوى الإبط, عملية نقل طعوم عصبية متعددة لإصلاحه, وتظهر هذه الطعوم بجانب بعضها في منتصف الصورة

 

This post is also available in: German, English, Russian

بريد مشاركات البروفسور سينيس

Floating Social Media Icons Powered by Acurax Blog Designing Company