يعتبر الناس فقدان شعر الرأس تغيراً جوهرياً في صورتهم الظاهرية, و هذا لا تقتصر على الرجال وحدهم فالصلع يمكن أن يصيب النساء أيضا.
هناك طريقة خاصة لأخذ الشعر بما فيه جذره من خلف وأسفل رأس (منطقة النقرة) للمريض، ثم يزرع ذلك الشعر بمساعدة المجهر و النظارات المكبرة في المكان المطلوب لديه.
من أجل الحصول على نمو كبير و مستقر للشعر المزروع تترافق عملية الزرع مع تناول بعض الأدوية (ما يسمى موانع الإرجاع- ألفا خمسة ريدكتاز) و بعض الأغذية, تحسن هذه الأدوية نتيجة العملية و ليس لها مضاعفات جانبية, تعتبر عملية زراعة الشعر أكثر ملائمة لحالات سقوط الشعر الذكوري النمط أو الهرموني، و عندها يحدث تراجع لخط الشعر و قد تؤدي إلى صلعة كاملة, و هي حالات مردها تبدلات هرمونية تحصل عند الرجال.

This post is also available in: German, English, Russian, Greek

بريد مشاركات البروفسور سينيس

Animated Social Media Icons Powered by Acurax Wordpress Development Company