لا تزال تشكل جراحة الضفيرة العضدية تحديا كبيرا لجراحي التجميل و المختصين في الجراحة الترميمية المجهرية،  و لا يعود هذا على الأقل أو بشكل محدود إلى النتائج غير المرضية بعد إعادة ترميم الضفيرة العضدية, هنا ظهرت تقنيات واستراتيجيات جديدة للمساهمة في تحسين الوضع العام و الإنذار للمريض ( أي إحتمال تحسنه وشفائه بعد الجراحة).

في ندوة استمرت لمدة يومين للآفات للضفيرة العضدية في برلين، حيث التقى جراحين التجميل و الترميم و جراحين اليد و المختصين في الجراحة المجهرية, الذين يعملون في مجال التشخيص و العلاج الجراحي و المحافظ و العلاج الطبيعي (الفيزيائي) والعلاج المهني في هذا المجال,تم نشر التطورات الجديدة والابتكارات و حالات نقل القطع العصبية القصيرة لعلاج الإصابات شديدة التعقيد في الضفيرة العضدية

This post is also available in: German

Posted In: غير مصنف

Social Media Integration Powered by Acurax Wordpress Theme Designers