يطلق على تنظير مفصل اليد أيضاً تصوير المفصل أو عكس صورته, حيث يتم الوصول إلى المفصل و رؤيته بواسطة عدسة كاميرا عبر جرح بسيط, و تستطيع تلك الكاميرا أن تصور المفصل و بالتالي تمكن الجراح من الحصول على معلومات حول الأربطة و الأماكن المريضة في المفصل.
و بهذا يمكن توضيح كل المشاكل المرضية غير المعروفة في المفصل، و ذلك حين تقوم الكاميرا بنقل المكان المشخص بشكل حي على شاشة عارضة, يمكن في نفس الجلسة أيضاً (في حالات الضرورة) إجراء عمل جراحي علاجي.
في حالات كثيرة لا يمكن تشخيص تمزق أربطة مفصل اليد و لا يمكن تقييمها عبر معاينة خارجية بل تكتشف من خلال التنظير, يعتبر تنظير المفصل تداخلاً جراحياً بسيطاً غير موجع، هذا يعني أن الجراح يحافظ فيه على الأنسجة، حيث لا يستلزم إلا جروح صغيرة جداً للوصول لداخل المفصل يتجنب إجراء عمليات كبيرة.

This post is also available in: German, English, Russian, Greek

بريد مشاركات البروفسور سينيس

Social Media Icons Powered by Acurax Website Redesign Experts