تناذرات إنضغاط الأعصاب
يجب أن يتم العمل الجراحي لتحرير الأعصاب المنضغطة باستخدام نظارات مكبرة, أو تحت المجهر.
على المريض السؤال عن الطبيب الجراح الذي سيجري له العملية و الطريقة الجراحية التي يتقنها و سوف يستخدمها في العملية قبل إجرائها, حتى لو أن هذه العمليات تجرى من دون إقامة في المستشفى، أي أن المريض يرسل إلى بيته للنقاهة بعد العملية، مع ذلك يجب توفر الدقة و الحذر في مثل هذه الجراحات و يجب أن يكون الجراح حائزاً على تدريب عال في مجال الجراحات المجهرية و يملك لقباً إضافياً هو “جراح يد”.
متلازمة النفق الرسغي
الحالة هنا هي تضيق في النفق الرسغي، بحيث لا يعد يتسع للعصب المتوسط أو الناصف, و يسبب ذلك أذىً له، مما قد يؤدي إلى ضعف إبهام اليد و فقدان الشعور في الإبهام و الإصبع المتوسط و السبابة, في حال حدوث الأعراض الكلاسيكية (الاستيقاظ في الليل بسبب تنميل الأصابع والإبهام) فيجب عندها الإسراع للطبيب من أجل تفادي المضاعفات المرضية الدائمة, معالجة الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي ممكنة من خلال عملية سريعة من دون إقامة في المشفى، حيث يتم شق النفق الرسغي و تحرير العصب, في حالات مناسبة نقوم بفتح النفق الرسغي بطرق تنظيرية.
متلازمة نفق العصب الزندي
متلازمة نفق العصب الزندي ( أو ما يسمى متلازمة رينيه-الزندي) تنجم عن تضيق في الثلم العظمي في عظم الزند (أو يمكن أن يسمى ثلم عضلي عظمي) الذي يمر فيه العصب الزندي في المرفق، يمكن أن تؤدي الإصابة بهذه المتلازمة إلى شلل عضلات اليد إلى جانب الاضطرابات الحسية في أصبعي الخنصر و البنصر, كما يؤدي ذلك إيضاً إلى ضمور العضلات الهامة و تشكل الأصابع المخلبية, إذا أصيب المرء بمثل هذه المتلازمة المتلفة للعصب بسبب الضغط فيجب الإسراع لفتح اليد والكشف عن العصب جراحيا, نحن لدينا طرق تنظيرية من أجل الكشف عن العصب، و هي طرق لا تصلح بالضرورة لكل المرضى.
متلازمة العصب الزندي أو (لوج دي جيون)
يمكن أن يتعرض العصب الزندي في منطقة اليد إلى اضطرابات وظيفية أو إصابات (جروح)، وهي حالة مرضية تسمى لوج دي جيون, تمكن معالجة حالات التعرض لمثل هذه المتلازمة الناتجة عن تضيق في مجرى العصب بالكشف عن ذلك العصب المتضرر بعمل جراحي صغير و تحرير العصب.

This post is also available in: German, English, Russian, Greek

بريد مشاركات البروفسور سينيس

Social Media Icons Powered by Acurax Web Development Company