في النهاية يشكل مقطع الجرح في هذه الطريقة ندبة عمودية تمتد من القطب السفلي لمنطقة الحلمة و حتى الثنيةالسفلية تحت الثدي (حسب ليجور), و لا يمكن هنا تصغير كل الأثداء بحجومها المختلفة بهذه الطريقة, لأنه من الممكن أن يؤثر الباقي من الجلد الزائد سلبياً على تشكيل الثدي الجديد.

This post is also available in: German, English, Russian, Greek

بريد مشاركات البروفسور سينيس

Animated Social Media Icons Powered by Acurax Wordpress Development Company