في مجال الجراحة التجميلية تشير الشرائح إلى قطع نسيجية من الممكن أن تستخدم في تغطية عيوب نسيجية أو جروح .
الشريحة تصنف حسب النسيج المكونة منه, فمثلا قد تكون مكونة من نسيج جلدي, من نسيج ضام مبطن, من الغلاف المحيط بالعضلات و يسمى صفاق العضلة و حتى النسيج عضلي نفسه أو بعض هذه الأنسجة معا, ترفع هذه الشرائح جراحيا و يعاد زرعها عن طريق شدها, تغيير مسارها أو عن طريق إعادة لفها.
الشرائح المحلية تشير إلى استخدام أجزاء من النسيج المحاذي للإصابة لتغطية الإصابة أو العيوب, هذه الشرائح (الشرائح العشوائية النمط) يتم اختيارها و ترفع بحيث تحصل على التغذية الدموية عشوائيا عن طريق شبكة الأوعية الدموية و ليس من شريان طولي وحيد كما في الشرائح محورية النمط (التي يسير شريان على طولها ), مثال على ذلك شريحة (ليمبرج) و هي شريحة معينة الشكل قد ترفع من احد أطراف أو كل أطراف المعين و تملأ المكان المتضرر بنسيج له نفس السمك و اللون و بتغذية جيدة.
في عيادتنا هذه لجراحة التجميل في برلين نعد من العيادات القلائل اللاتي تتخصص في تحضير مثل هذه الشرائح بالجراحة المجهرية, في حالة الشرائح الموضعية من الممكن رفع وحدات من الجلد و النسيج الضام و حتى العضلات بحيث تشد و يغير مسارها و توصل لتغطي المناطق المصابة المحاذية لها, و في بعض الحالات يستوجب لف الشرائح على محورها لتعطي عيب النسيج ا لمحاذي.
أما الشرائح التي تؤخذ من المناطق المجاورة لمناطق النسيج المتضرر و لا تشاركها أحد الجوانب تسمى الشرائح منطقية.

This post is also available in: German, English, Russian, Greek

بريد مشاركات البروفسور سينيس

Animated Social Media Icons Powered by Acurax Wordpress Development Company